من نحن قصتنا

في عام 2004، تعاونت مراكز أبحاث السياسات من عشر دول عربية وأربعة مراكز أبحاث أوروبية وواحدة من الولايات المتحدة لوضع جدول أعمال للإصلاحات السياسية والاجتماعية في المنطقة على أساس الأولويات التي وضعتها مجتمعات المنطقة نفسها. أصبحتمبادرة الإصلاح العربيمؤسسة فكرية في حد ذاتها تعمل بالشراكة مع 20 مؤسسة أخرى كمورد للمعرفة الحصرية عن حكومات ومجتمعات المنطقة العربية.

على مر السنين تطورت استراتيجية مبادرة الإصلاح العربي لتعكس التغييرات في سبل تحقيق الإصلاح الديمقراطي.

قبل الانتفاضات العربية، كانت الطريقة الأكثر فعالية للتأثير على السياسات هي بناء الضغط من القاعدة لتحفيز التغيير الاجتماعي والمؤسساتي على المدى الطويل.

بعد عام 2011 ، انتقل عملالمبادرة  إلى مصاحبة وتوطيد الانتقال خارج السلطوية من خلال معالجة كيفية تحويل تعبئة الشارع إلى مشاركة سياسية حقيقية.

وتلت ذلك مرحلة ثالثة، حيث زعزع إرث الحكم الاستبدادي وانتشار الإرهاب النظام الناشئ مما خلق الصراع في العديد من البلدان. في هذه اللحظة الحاسمة، شعر المبادرة وشركاءها  بالحاجة إلى المساهمة بشكل مختلف، وذلك من خلال:

أولاً، إنتاج عمل تحليلي ينبه إلى مخاطر تفكيك الكيانات الوطنية.

ثانيا، تحديد الترتيبات الأمنية ووضع أطر أمنية شاملة تمهد الطريق لتنظيم سياسي دائم.

ثالثًا، توفير منبر للمواطنين لصياغة مصطلحات ومبادئ جديدة لتوجيه عملية إعادة بناء هيئاتهم الوطنية.

كيف نعمل مهمتنا

مبادرة الإصلاح العربي مؤسسة بحثية رائدة للبحوث الفكرية المستقلة، تقوم، وبشراكة مع خبراء من المنطقة العربية وخارجها، باقتراح برامج واقعية ومنبثقة عن المنطقة من أجل السعي الى تحقيق تغيير ديمقراطي. تلتزم المبادرة في عملها مبادئ الحرية والتعددية والمساواة بين الجنسين والعدالة الاجتماعية. وهي تقوم بالأبحاث السياسية، وتحليل السياسات، وتقدم منبراً للأصوات المتميّزة.

  • ننتج بحوث أصيلة يقدمها خبراء محليون، ونتشارك مع مؤسسات عربية ودولية لنشرها.
  • نشجع الأفراد والمؤسسات على القيام بتطوير رؤيتهم الخاصة للحلول السياسية.
  • نعبئ الأطراف المعنية لبناء تحالفات من أجل إنجاز التغيير.

هدفنا أن تشهد المنطقة العربية صعود وتنمية مجتمعات ديمقراطية عصرية.

تأسست “مبادرة الإصلاح العربي” عام 2005 ويشرف على عملها مجلس الأعضاء وهيئة تنفيذية.

كيف تدار المبادرة هيكلنا الإداري

يشرف على عمل “مبادرة الإصلاح العربي” مجلس الأعضاء وهيئة تنفيذية.

مجلس الأعضاء

  • يضع الرؤية العامة لمبادرة الإصلاح العربي.
  • يتأكد من سير العمل بما ينسجم واهداف المبادرة.
  • يقدّم النصائح حول خطوط العمل البرامجية الممكنة.
  • يقوم بضم أعضاء جدد من مؤسسات وأفراد.

يجتمع مجلس الأعضاء مرة في السنة. وباعتباره يضم مراكز بحثية من شتى ارجاء العالم العربي، فهو يعمل كشبكة ويشجع ويعزز العمل التشاركي والتعاوني بين الأعضاء.

الهيئة التنفيذية

  • تضع استراتيجية عمل المبادرة على ضوء الرؤية العامة التي وضعها مجلس الأعضاء.
  • تضمن أن يكون التخطيط المؤسساتي للمبادرة فعالا.
  • تشرف على عمل المدير التنفيذي.
  • تصادق على الميزانية وتؤمن الرقابة المالية.
  • تحدد، تراقب، تقيِم وتقوي البرامج المؤسساتية والخدمات.
  • تعزز السلامة القانونية والنزاهة الاخلاقية وتصون المحاسبة والمساءلة.

تجتمع الهيئة التنفيذية مرتين في السنة. وتحدد فترة العضوية في اللجنة بأربع سنوات قابلة للتجديد، وتكون غير مدفوعة الاجر.

أعضاء المجلس

المؤسسات العربية

المؤسسات الأوروبية والأمريكية

الأفراد الأعضاء

أعضاء الهيئة التنفيذية

  • عطا الله كُتّاب، الرئيس
  • ناصر جابي، نائب الرئيس
  • ماريا شطي، أمينة السر
  • هدى الصدّة، الأمينة العامة
  • حنين غدار، عضو
  • جعفر الشايب، عضو

لجنة التحرير

الأعضاء

المؤسسات العربية

شركاؤنا في أوروبا وأمريكيا

الأفراد الأعضاء