الكويت: الأزمة ومستقبلها

لا يمكن فهم أي كتاب بقراءة صفحته الأخيرة، ولا يمكن كذلك فهم ما يجري في الكويت اليوم بتجاوز حلقات من الأزمات أفضت لهذا الوضع الذي نراه اليوم والذي وصفه الكثير من المتابعين بأنه وضع متأزم يصعب الخروج منه دون جراح سياسية. لهذا ستلقي هذه الورقة ببعض الضوء على مجموعة من الأحداث التاريخية التي تحمل في ذاتها بذور الأزمة الحالية. كما ستلقي الورقة الضوء في عجالة على بعض المفاهيم المركزية في فهم الحراك السياسي الكويتي. هذه المفاهيم هي أولا طبيعة الحكومة الكويتية، وثانيا شكل الدستور القائم اليوم والذي لا يحدد طبيعة وأدوار السلطات الثلاث فقط بل ويحدد كذلك طبيعة الصراع القائم اليوم من وجهة نظرنا.