You are here

تنظيم الفضاء الاجتماعي الديمقراطي

إن مبادرة الإصلاح العربي ملتزمة بدعم فكرة العدالة الاجتماعية والترويج لها.

يسعى مشروع "تنظيم الفضاء الاجتماعي الديمقراطي" إلى دعم وادماج فاعلين يمثلون قيم  الديمقراطية الاجتماعية من مختلف البلدان التي تجعل من تحقيق العدالة الاجتماعية والشمولية واحترام الأقليات من ضمن أولوياتها الكبرى؛ وذلك بهدف تحديد القاعدة الفكرية، ووضع أولويات العمل، والمساعدة في تشكيل المنصات التي يستطيع القادة الجدد الديمقراطيون استخدامها في استراتيجياتهم للتعبئة ، وبناء شبكات العلاقات بينهم وبين الشخصيات الرئيسية من قطاعات المجتمع الأخرى حتى يتمكنوا معا من تعزيز الحركة الديمقراطية. والبلدان المستهدفة في هذا  الإطار هي تونس واليمن والأردن والجزائر والمغرب وكذلك في ليبيا وسوريا التي مزقتهما الحرب. يجمع المشروع بين الجهات الفاعلة للتفكير في قيمها، وتأكيد هويتها السياسية والاجتماعية ، وتوضيح أولوياتها ، واختيار أهم المعارك التي يجب أن تخوضها، وتطوير الوسائل لتعبئة أنصارها لوضع استراتيجيات فعالة.

بعد تطوير استراتيجيات العمل خلال المؤتمر الأول الذي عُقد في آذار/مارس 2017 في بيروت، سيدعم المشروع في مرحلته الثانية، مجموعة عمل صغيرة للبدء في تنفيذ هذه الاستراتيجيات وإجراء تقييم حول الحالات الوطنية القائمة و رغبة السكان في أن يكونوا جزءاً من المجتمع الوطني. ستقوم مجموعة العمل كذلك بتشبيك العلاقات مع قطاعات مختلفة من المجتمع من أجل إعادة تحديد أسس الحفاظ على مجتمعاتهم وإدارة العلاقات بينها، وإصلاح المؤسسات الوطنية بهدف تكريس حقوق واحتياجات جميع مكونات المجتمع، وكذا التأسيس على الأنماط الجديدة للحكم والقيادة التي ظهرت على المستوى المحلي في سياقات مختلفة.

تدير المشروع بسمة قضماني، المديرة التنفيذية للمبادرة.

المشروع ممول من قبل صندوق روكفلر براذرز ومؤسسة المجتمع المفتوح