You are here

الحركة الحقوقية والسياسة التّنازعيّة في مصر (2004-2014)

أوراق بحثية
TitleDownload
الحركة الحقوقية والسياسة التنازعية في مصر (2004-2014)لتحميل الورقة
 
أصابت حركة الحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مصر قدرًا من النّجاح في التّعامل مع الحركات التّنازعيّة المتصديّة للسياسات والترتيبات المؤسسية العامّة، ومع ذلك لم تنشأ علاقة عضويّة بين الاثنتين. فالحركات الاحتجاجية لم تلجأ إلى التبني الاستراتيجي لإطار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية على النحو الذي كان من شأنه أن يُمكِّن لها تجاوز خصائصها المحلية اللا مؤسساتيّة واللا مُسيّسة تجاه برنامج وطني شامل.
 
أما الحركة الحقوقية فقد عجزت في نهاية الأمر عن مد جسور تنظيمية أو خطابية متينة ومتصلة تربطها بالحركة الاحتجاجية الأوسع نطاقًا، وتقيها الردة إلى الاستبداد مثل التي وقعت بعد يوليو 2013.
 
والأطروحة الرئيسيّة هنا هي أن المكاسب المُتحقّقة لحركة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، من اتخاذ قالب المنظمات غير الحكومية/المجتمع المدني، والمهنيّة المتزايدة (الحصول على الاعتراف والموارد)، قد أتت مقابل ثمنٍ فادحٍ، وهو الاغترابُ عن قواعد المحتجّين الاجتماعيّة؛ الامر الذي عرقل نشوء الروابط العضوية بين الحركتين، فظل الرأس مفصولاً عن الجسم الكبير المفتقر إلى قيادة.
 
هذه الورقة عن مصر هي الاولى في مجموعة أوراق عن العلاقة بين الفاعلين في مجال حقوق الإنسان وبقية مكونات وفاعلي المجتمع المدني. وستتناول الورقتان القادمتان تونس والمغرب.
 

الصورة: عمّال النّسيج خلال احتجاجات بمصنع للغزل والنّسج في مدينة المحلّة، 130 كم شمال القاهرة، أكتوبر 2008، © EPA.