تحت الضوء

تشرين الثاني/نوفمبر 2014
مقياس الديمقراطية العربي في إصداره الرابع يعكس التأثير الإيجابي لثورات الربيع العربي في2011 . لقد قام المقياس برصد التحول في 9 دول عربية ويتم تنفيذه من قبل مجموعة من الباحثين العرب والمقيمين في هذه الدول.
تشرين الثاني/نوفمبر 2014
تناقش بسمة قضماني، المديرة التنفيذية لمبادرة الإصلاح العربي، نتائج مقياس الديمقراطي العربي الرابع.  
تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ، سلام الكواكبي
يعتقد هذا المقال بأن النجاح الحقيقي للعملية الانتخابية التي جرت مؤخّراً في تونس يرتبط بالابتعاد عن الاقصاء وبالتشاركية الواعية
تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ، عبد الناصر العايد
تعرض هذه الورقة إلى العلاقة القائمة في سوريا اليوم بين القبائل والعشائر والتنظيمات الجهادية، كالدولة الإسلامية "داعش" وجبهة النصرة. وتستعرض تاريخ العلاقة بين العشائر والسلطة في سوريا، وطبيعة الدوافع التي حدت بالقوى العشائرية والقبلية إلى مساندة التيار الجهادي الذي يسيطر على مناطق واسعة من أراضي العشائر اليوم في الشمال الشرقي لسوريا.
آب/أغسطس 2014، محمد بنهلال
تعالج هذة الورقة الخطاب والسياسات الهادفة الى تكريس الحكامة في بعدها المؤسساتي في المغرب. وما اذا تم الفصل بين مشروطية المؤسسات المانحة وبين المطالب الداخلية في الإصلاح والديمقراطية، منذ أحداث الحراك الاجتماعي العربي سنة 2011.
تموز/يوليو 2014، هيكل بن محفوظ
تعرض هذه الورقة واقع عملية الإصلاح ضمن قطاع الأمن في محاولة لرصد التفاعلات بين العوامل السياسية والأمنية المؤثرة فيها. وتربط ما تشهده الساحة الداخلية التونسية من أحداث عنيفة مع المتغيرات الإقليمية، إذ تدفقت إلى تونس أفواج اللاجئين بعد انهيار النظامين المصري والليبي، مما سهل اختراق عناصر مقاتلة ومتطرفة للساحة التونسية. حملت هذه المتغيرات تحديات جديدة للقائمين على المؤسستين الأمنية والعسكرية ملقية بثقلها على مسار العملية الإصلاحية.
تموز/يوليو 2014، دينا الخواجة
يتناول هذا المقال الحلقة الأحدث في مشهد الصراع على تشكيل التحالف الحاكم للنظام الوليد، والمتمثلة في محاولة عبد الفتاح السيسي تقديم نفسه – بعد وصوله لسُدّة الرئاسة – كمهيمن وزعيم للتحالف الحاكم ضد بعض شبكات المصالح القديمة وربما ضد بعض الأجهزة أيضاً.
مع اقتراب عبد الفتاح السيسي من مقعد الرئاسة في مصر، كيف تتجنب الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي ذات السياسات القديمة التي تقايض الديموقراطية بالأمن والاستقرار؟
أيار/مايو 2014، لويز مارتينيز
بينما تتصاعد الأصوات المعارضة للميلشيات المسلحة في ليبيا، لاتزال مسائل حاسمة مثل جمع السلاح وإعادة دمج الميلشيات في أجهزة وطنية للشرطة والجيش بعيدة المنال. وبينما تترنح الثورة الليبية بين الإرث المسموم للقذافي ومناخ من عدم الثقة المتبادل، تشدد هذه الورقة على أن الفيدرالية هي المخرج الوحيد لتجنب تصاعد الصراع والحفاظ على الدولة الليبية.