تحت الضوء

نيسان/أبريل 2016، عصام الخفاجي
يرى عصام الخفاجي أنه غالباً ما يُنظَر إلى الثورة السورية باعتبارها ثورة الأغلبية السنية في سوريا للإطاحة بنظام ينتمي إلى الأقلية العلوية. والتي من الممكن ان تحمل جزء من الحقيقة غير انها لا يمكن ان تمثل الحقيقة كاملة. حيث وإن هي تفشل في شرح سبب اختلاف درجة المشاركة في التمرد بين المناطق السنية إلى حد كبير، وفي تفسير الهوّة المتعاظمة بين الحواضر المضادة للأسد من جهة والمليشيات المسلحة من جهة أخرى. كما أنها تفشل أيضاً في تقديم تفسير مقنع للاختلاف الواسع داخل معسكر الثوّار أنفسهم، والعداوة المتزايدة بين المجموعات المعارضة.
آذار/مارس 2016، عبد الناصر العايد
في إطار عرضه لأحد أهم مسببات تمكن تنظيم الدولة الاسلامية من الانتشار والتمركز في منطقة شمال شرق سوريا، يتطرق عبد الناصر العايد في ورقته إلى مشكلة التهميش الذي عانت منه المنطقة اقتصاديا وسياسياً.
نيسان/أبريل 2016، دينا مندور
ظلّت دراسة الفاعلين السياسيين والاجتماعيين غير الرسميين مهمشة ـ بشكل عام ـ كموضوع للدراسات السياسية أو علم الاجتماع أو الاقتصاد السياسي في المنطقة العربية، منذ تبلورها عقب مرحلة التحرّر الوطني في الجامعات ومراكز البحوث العربية في ستينيّات القرن العشرين وحتى يومنا هذا.
نيسان/أبريل 2016، أحمد عبدالحميد حسين
ظلّت دراسة الفاعلين السياسيين والاجتماعيين غير الرسميين مهمشة ـ بشكل عام ـ كموضوع للدراسات السياسية أو علم الاجتماع أو الاقتصاد السياسي في المنطقة العربية، منذ تبلورها عقب مرحلة التحرّر الوطني في الجامعات ومراكز البحوث العربية في ستينيّات القرن العشرين وحتى يومنا هذا.
آذار/مارس 2016، عبد الناصر العايد
في إطار عرضه لأحد أهم مسببات تمكن تنظيم الدولة الاسلامية من الانتشار والتمركز في منطقة شمال شرق سوريا، يتطرق عبد الناصر العايد في ورقته إلى مشكلة التهميش الذي عانت منه المنطقة اقتصاديا وسياسياً.
نيسان/أبريل 2016، ميادة مجدي
ظلّت دراسة الفاعلين السياسيين والاجتماعيين غير الرسميين مهمشة ـ بشكل عام ـ كموضوع للدراسات السياسية أو علم الاجتماع أو الاقتصاد السياسي في المنطقة العربية، منذ تبلورها عقب مرحلة التحرّر الوطني في الجامعات ومراكز البحوث العربية في ستينيّات القرن العشرين وحتى يومنا هذا.
نيسان/أبريل 2016، دينا مندور
ظلّت دراسة الفاعلين السياسيين والاجتماعيين غير الرسميين مهمشة ـ بشكل عام ـ كموضوع للدراسات السياسية أو علم الاجتماع أو الاقتصاد السياسي في المنطقة العربية، منذ تبلورها عقب مرحلة التحرّر الوطني في الجامعات ومراكز البحوث العربية في ستينيّات القرن العشرين وحتى يومنا هذا.
نيسان/أبريل 2016، أحمد عبدالحميد حسين
ظلّت دراسة الفاعلين السياسيين والاجتماعيين غير الرسميين مهمشة ـ بشكل عام ـ كموضوع للدراسات السياسية أو علم الاجتماع أو الاقتصاد السياسي في المنطقة العربية، منذ تبلورها عقب مرحلة التحرّر الوطني في الجامعات ومراكز البحوث العربية في ستينيّات القرن العشرين وحتى يومنا هذا.